عبّر مدرب المنتخب الإسباني، لويس دي لا فوينتي، عن احترامه لقرار نجم ريال مدريد، إبراهيم دياز، بتمثيل المنتخب المغربي بدلاً من الإسباني.

جاء ذلك خلال تصريحات صحفية له بعد مباراة إسبانيا ضد سويسرا في تصفيات كأس أمم أوروبا 2024.

وأوضح دي لا فوينتي أن مبادئه في اختيار اللاعبين للمنتخب تعتمد على 3 أمور:

أن يكون اللاعب قادرًا على اللعب لإسبانيا.

أن يكون راغبًا في ذلك.

أن يتم اختياره من قبل المدرب.

وشدد دي لا فوينتي على أهمية رغبة اللاعب في تمثيل المنتخب دون أي ضغوطات أو التزامات، وأن يتقبل المساواة في الحقوق والواجبات.

وأكد دي لا فوينتي أنه لم يتحدث مع دياز، وأن قرار تمثيل المنتخب هو قرار شخصي، وأنه يُقدر دياز كثيرًا ويتمنى له التوفيق.

وأشار دي لا فوينتي إلى أنه كان يرغب في ضم دياز للمنتخب الإسباني، لكنه يُحترم قراره.

يُذكر أن إبراهيم دياز يحمل الجنسية الإسبانية والمغربية، واختار تمثيل المنتخب المغربي بعد تجاهله من قبل المنتخب الإسباني في السنوات الماضية.

وتُعدّ تصريحات دي لا فوينتي إيجابية تُظهر احترامه لقرار دياز وحرية اختياره.

مدرب إسبانيا يُعلّق على قرار إبراهيم دياز