أفاد تقرير إسباني أن الاتحاد الإسباني لكرة القدم قرر إغلاق التحقيق في حادثة جود بيلينجهام، لاعب ريال مدريد، وماسون جرينوود، لاعب خيتافي.

وكان التحقيق قد فتح بعد اتهام بيلينجهام بتوجيه ألفاظ مسيئة لجرينوود خلال مباراة الفريقين في الجولة العشرين من الدوري الإسباني.

وأوضحت صحيفة "ماركا" الإسبانية أن صعوبة إثبات التهمة على بيلينجهام أدى إلى إغلاق القضية.

وأشارت الصحيفة إلى عدم وجود تأكيدات قاطعة حول ما قاله بيلينجهام لجرينوود، سواء كان "قمامة" أو "مغتصب".

وبهذه الخطوة، ينتهي الجدل حول هذه الحادثة، دون فرض أي عقوبات على بيلينجهام أو جرينوود.

ملخص النقاط:

تم إغلاق التحقيق في حادثة بيلينجهام وجرينوود.

صعوبة إثبات التهمة على بيلينجهام أدى إلى إغلاق القضية.

لم يتم التأكد من صحة ما قاله بيلينجهام لجرينوود.

إغلاق قضية بيلينجهام وجرينوود: